تاريخ تيمور الشرقية

تيمور الشرقية هي دولة آسيوية فقيرة تقع على بعد 2500 كلم إلى الشرق من جاكرتا عاصمة إندونيسيا
وهي أفقر دولة في العالم حسب البنك الدولي.
.لأنها منطقة جبلية شبه قاحلة على جزيرة تيمور إحدى جزر سوندي.
وتقع المنطقة الرئيسية فيها كوبانغ في جنوب غرب الجزيرة.
مواردها الأساسية تتمثل في تربية الماشية.

أما تيمور الغربية ( التي كانت مستعمرة هولندية سابقة) فهي منذ 1945 حتي اليوم جزء من إندونيسيا . وتقع في إقليم نوسايتنغارا تيمور الإندونيسي

************************
تاريخ تيمور الشرقية
************************

في القرن 16م
اكتشفها البرتغاليون
—————————-
وبقيت تيمور الشرقية تحت هيمنة البرتغال على مدى أربعة قرون
————
28-11-1975
الاستقلال عن البرتغال
إعلان (جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية) المستقلة عن البرتغال

—————————-
في كانون الأول (ديسمبر) 1975
وبعد تسعة أيام من إعلان الجبهة الثورية لاستقلال تيمور الشرقية لجمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية المستقلة عن البرتغال، اجتاح الجيش الأندونيسي المستعمرة السابقة وضمها لأندونيسيا لتصبح الإقليم الـ27 في البلاد لكن الأمم المتحدة لم تعترف بهذا الضم.
—————————-
الفترة ( 1976-1996)
سقط أكثر من 200 ألف قتيل جرّاء التمرد المسلح والثورات التي كانت تقوم في الولاية.
—————————-
سنة 1996
عادت قضية تيمور الشرقية إلى الضوء دولياً بعد منح جائزة نوبل للسلام إلى :
1-المونسينيور ( كارلوس فيليبي بيلو ) أسقف مدينة يدلي
2- جوزيه راموس هورتا ممثل المقاومة التيمورية ضد اندونيسيا في الخارج
—————————-
سنة 1998
سقوط الرئيس الاندونيسي ( سوهارتو) فتصاعدت المظاهرات في هذا الإقليم تطالب بإجراء استفتاء حول تقرير المصير.
—————————-
.
5-5-1999
وقعت البرتغال واندونيسيا تحت إشراف الأمم المتحدة اتفاقاً يمهد الطريق لاستقلال تيمور الشرقية وينص على تنظيم استفتاء شعبي حول تقرير المصير.
In 1999, following the United Nations-sponsored act of self-determination, Indonesia relinquished control of the territory and East Timor became the first new sovereign state of the 21st century on May 20, 2002. East Timor is one of only two predominantly Roman Catholic countries in Asia, the other being the Philippines
—————————-
30-8-1999
استفتاء أهالي تيمور الشرقية حول تقرير المصير:
شارك 98,6% من الناخبين في الاقتراع حول تقرير المصير بالرغم من أعمال العنف التي مارستها الميليشيات المعارضة للاستقلال،
وأبدى 78,5% تأييدهم للاستقلال.
—————————-
وفي سنة 1999
دخلت قوات حفظ السلام متعددة الجنسيات إلى تيمور بقيادة القوات الأسترالية من دون أية مقاومة لتباشر مهمة إعادة النظام في الإقليم المضطرب، وتهدف إلى مساعدة 250 ألف لاجئ يتضورون جوعاً (حسب ماأعلن في البيان).

—————————-
2004
بلغ عدد السكان 1019262 نسمة
—————————-
20-5-2007
تنصيب (خوزيه راموس هورتا) رئيساً بعد فوزه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية
. José Ramos-Horta was inaugurated as President
———————
8-8-2007
جسماو يصبح رئي وزراء

Gusmão = جسماو
———————-
11-2-2008
محاولة فاشلة لاغتيال الرئيس
. President Ramos-Horta was critically injured in an assassination attempt , in a failed coup apparently perpetrated by Alfredo Reinado, a renegade soldier who died in the attack.
Prime Minister Gusmão also faced gunfire separately but escaped unharmed. The Australian government immediately sent reinforcements to East Timor to keep order.
———————-
2009
عدد السكان 1134000 نسمة
(تقديري)
—————————–
المرادفات:
East Timor= Timor-Leste = Timor Lorosae=تيمور الشرقية = تيمور- ليشتي

المصادر:
ويكيبيديا

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s