تاريخ باراجواي

مقدمة :
الــعـــــاصــــــمـــــة: أسونسيون
المساحة (كلم مربع) : 406750
عدد السكان (نسمة) : 5734139
الــــمــــوقــــــــــع : تقع الباراغواي في وسط أمريكا الجنوبية، ويحدها بوليفيا شمالاً، الأرجنتين جنوباً وغرباً، البرازيل شرقاً

أهـــــــــم الأنـهـار : باراغواي، وبيلكوأيار
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها بصفة عامة حار صيفاً ودافئ شتاءً وأمطاره صيفية موسمية وتكثر المراعي فيها
المـــوارد الطبيـعـية : القوّة المائية، الأخشاب، حديد خام، منغنيز، حجر كلس
نظام الحكم في باراجواي جمهوري دستوري، تم إقرار أول دستور للبلاد في 20 يونيو 1992م، تتكون السلطة التنفيذية في البلاد من رئيس الجمهورية ونائبه، ويشغل رئيس الجمهورية منصب رئيس الحكومة أيضاً.
يتم انتخاب رئيس الجمهورية بالانتخاب الشعبي المباشر لفترة رئاسة تمتد لمدة خمس سنوات، ويقوم رئيس الجمهورية بتعيين مجلس الوزراء.
والسلطة التشريعية تتمثل في مجلسين مجلس النواب ومجلس الشيوخ، وتتمثل السلطة القضائية في محكمة العدل العليا وهي أعلى سلطة قضائية في باراجواي، ويتعين أعضاؤها بناء على طلب من مجلس القضاء.
ومن الأحزاب السياسية الموجودة في باراجواي حزب الأحرار الراديكالي، الحزب الديموقراطي المسيحي، الاتحاد الوطني الجمهوري، حركة الوطن الأفضل وغيرها من الأحزاب السياسية.

الــــــلــــــغــــات : الإسبانية, الغوارانية
الديــــــــــــــانــــات : روم كاثوليك: 90%, بروتستانت وطوائف أخرى: 10%
***************************************

تاريخ باراجواي
***************************************
سنة 1526
الإسباني )سيباستيان كابوت( أول أوروبي يصل هذه البلاد

ملحوظة : المستكشفون الإسبان الأوائل إلى الأجزاء الوسط من قارة أميركا الجنوبية صادفوا هنوداً مختلفين عن هنود المناطق الشمالية القساة إذ تمكن هنود الجنوب من التفاعل مع الإسبان مما أدى إلى اختلاط متناسب مصاهرة أنشأت العنصر الخلاسي الذي أصبح يشكل الأكثرية الساحقة من السكان.
واقتنع اليسوعيون الهنود بالكاثوليكية كما اكتملت سيطرة إسبانيا على كل المناطق وأصبحت الباراغواي تابعة لإسبانيا.
——————————-
في بداية القرن 18م
بدأ الباراغوايون يشعرون برغبة في الاستقلال
=================
في سنة1721
قاد خوسيه إيكاسترو انتفاضة
——————–
أسس الإسبان مستعمراتهم في هذه البلاد عام 1535م
——————–
واستمر حكم الإسبان حتى عام 1811م.

——————–
عام 1811
نالت الباراغواي استقلالها
بعد حروب طويلة، استقلالها تخلصت من الإستعمار الإسباني وأعلنت الجمهورية
—————
ثم عاشت سلسلة من الأزمات والنزاعات بداية بحكم الديكتاتور رودريغز منذ 1814 وحتى 1840م
————–
ثم صدر دستور ينص على انتخاب رئيس فانتخب أول رئيس للباراغواي هو كارلوس انطونيو لوبيز
وبعد موته خلفه ابنه
==============================================
——————–
الفترة ( 1865 ـ 1870:
الجنرال فرنسيسكو قاد البلاد إلى حرب ضد حلف ثلاثي البرازيل والأرجنتين والأورغواي وصمد ضدهم خمس سنوات انتهت بموت نصف الباراغوايين عام 1870م ومن القتلى الرئيس نفسه
فقدت الباراغواي بعضاً من أراضيها التي سلبتها البرازيل والأوروغواي والأرجنتين إبان التحالف الثلاثي

——————–
عام 1932:
أدى النزاع حول ملكية إقليم تشاكو إلى انخراط باراجواي في الحرب مع بوليفيا. ومرة أخرى تكبدت باراجواي الكثير من الضحايا
المرادفات:
إقليم تشاكو = إقليم ساكو
——————–
في عام 1935
وقَّعت باراجواي مع بوليفيا على معاهدة صلح.
تفصيل:

كانت مهمة إعادة بناء الدولة مهمة صعبة للغاية لكن ما أن بدأت تستعيد عافيتها حتى دخلت في حرب مع بوليفيا حول إقليم شاكو ثلاث سنوات انتهت باتفاقية تحتفظ الباراغواي بموجبها بإقليم ساكو وبفعل هذه الحروب أخذ العسكريون يسيطرون تدريجياً على الحياة السياسية في البلاد التي عرفت فترة طويلة من عدم الاستقرار السياسي إلى أن أمسك حزب «الكولورادو» بالسلطة ممثلاً بذلك الشعب واستلم السلطة الجنرال ألفرد سترو سنر عام 1954م

——————–
عام 1938:
بموجب التسوية النهائية تم تعيين حدود جديدة لباراجواي، أعطتها جزءًا من إقليم تشاكو.

——————–
استمرت القلاقل السياسية في تعكير صفو باراجواي بعد انتهاء حرب إقليم تشاكو؛ فقد توالى على رئاسة الحكومة مرة أخرى عدد من رؤساء الجمهورية اعتلوا سدة الحكم وسط تذمر عارم حول تدني مستوى المعيشة، وعدم كفاية الخدمات العامة، ورداءة ظروف العمل
———————
إبان الحرب العالمية الثانية 1939 – 1945):
اقتصاد باراجواي قد تحسن
وقد قدمت الولايات المتحدة القروض، والمساعدات الأخرى لكسب ود باراجواي.
——————–
عام 1945:
أعلنت باراجواي الحرب على ألمانيا واليابان إلا أنه لم تخض الحرب أية قوات باراجواوية.

——————–
عام 1947
اندلعت في باراغواي حرب أهلية إثر محاولة للمتمردين الإطاحة بالرئيس هيجينيو مورينيغو، الذي استمر في الحكم الاستبدادي منذ عام 1940م.
وقد تم سحق التمرد، إلا أن حزب كولورادو الذي كان مؤيدًا لمورينيغو من قبل انشق إلى جماعتين، وقد انتهى الأمر بمورينيغو إلى أن أجبر على مغادرة البلاد، فتصارعت جماعتا كولورادو المتنافستان على السلطة.
——————–
عام 1950
تمكن فيديريكو شافيز، زعيم إحدى الجماعتين، من الاستيلاء على السلطة
——————–
1954
الجنرال ألفريدو سترويسنر، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزعيم الجماعة الأخرى، أجبر شافيز على الاستقالة
تعقيب : مكث رئيساً مجدداً لنفسه حتى أطيح به عام 1989م بانقلاب قاده الجنرال أندرس رودريغز.

——————–
1954
رشح سترويسنر نفسه باسم حزب كولورادو في الانتخابات التي جرت في وقت لاحق من العام ذاته، وتم انتخابه رئيسًا للجمهورية بدون معارضة.
حكم سترويسنر البلاد
لقد عمد سترويسنر إلى استخدام سلطات الجيش والشرطة للاحتفاظ بالسيطرة على الحكومة، وقد أعيد انتخابه سبع مرات ما بين عامي 1958م و1988م.

——————–
عمدت الحكومة إلى الزج بالعديد من مناوئيها في السجن وإلى إبعاد الآخرين خارج البلاد.
وقد تمكن سترويسنر ـ من خلال توطيده الاستقرار السياسي ـ من أن يجتذب المساعدات والاستثمارات الأجنبية، وشرع في برنامج واسع النطاق للتنمية الاقتصادية. وقد بدأت الحكومة بمشاريع ترمي إلى تحديث الزراعة، وشق الطرق، وتطوير صناعات جديدة،
كما عملت الحكومة على تمتين الروابط الاقتصادية مع البرازيل، وبالتالي أسهمت في تطوير الأقاليم الواسعة في أقصى الجزء الشرقي من باراغواي.
لقد أسفر حكم سترويسنر عن إحراز تقدم اقتصادي لدى بعض الباراغواويين، والذي أدى بدوره إلى الاستقرار السياسي، إلا أن ذلك كان على حساب نظام ديمقراطي حر ومفتوح؛ فقد تنامى عدد الباراغواويين الذين يطالبون بمزيد من الحقوق السياسية والإنسانية.
——————–
في أوائل عام 1989
تمت الإطاحة بسترويسنر بانقلاب تزعمه الجنرال أندريه رودريجز الذي عمل على إتاحة العمل للأحزاب
——————
1-5-1989

تم انتخاب الجنرال أندريه رودريجز ـ وهو أحد أعضاء حزب كولورادو الحاكم ـ رئيسًا للجمهورية

المرادفات :
أندرس رودريغز= أندريه رودريجز
——————–

——————–
في يونيو 1992
إقرار دستور جديد للبلاد

——————–
في مايو 1993
أجريت أول انتخابات ديمقراطية تعددية
فاز حزب كولورادو بأغلب مقاعد مجلسي الشيوخ والنواب واختير زعيمه خوان كارلوس وازموزي رئيسًا للبلاد.
——————–
عام 1999
اغتيل نائب رئيس البلاد لويس ماريا أرجانا ، واتهم مجلس الكونغرس الوطني (البرلمان) الرئيس راول كوباس غراو ورئيس أركان الجيش السابق لينو أوفيدو سيلفا بالتخطيط لعملية الاغتيال.
قدم الرئيس استقالته، وفر بصحبة أوفيدو إلى خارج البلاد. تولى رئيس مجلس الشيوخ لويس غونزاليز ماتشي رئاسة الدولة.

——————–
15-7-2002
أعلنت في باراغواي حالة الطوارئ، بعد مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين على السياسات الاقتصادية للرئيس لويس غونزاليس ماتشي،
——————–
في شهر أبريل/نيسان 2003
أصبح وزير التعليم السابق ) نيكانور دوارتي فروتوس ( رئيساً للبراغواي بعد فوزه بسهولة في الانتخابات الرئاسية ليضمن بذلك استمرار هيمنة حزب كولورادو على الرئاسة التي بدأت قبل 56 عاما لمدة خمس سنوات أخرى.

المصادر:
الموسوعة العربية
مصادر أخري

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s