تاريخ باكستان – ج4

1700 وما بعدها
أصبحت ( شركة الهند الشرقية) البريطانية الجنسية أضخم قوة تجارية في الهند. استطاعت الشركة بسط السيطرة على مزيد من الأنحاء في الهند.
————————————–

1658-1707
الامبراطور علي كامل الهند = أبو المظفر مؤيد الدين محمد أورنكزيب عالمكير بن محمد شاه جهان
عاش في الفترة ( 1618-1707)
لما مات اختلف أباؤه من بعده

—————–

1707
الامبراطور علي شمال الهند = عزام شاه ين أورنكزيب

—————–
1707-1709
الامبراطور في الدكن (وسط الهند) = كام بخش بن أورنجزيب

—————–

1707-1712
الامبراطور علي كامل الهند = أبو النصر قطب الدين محمد معظم شاه عالم بهادر بن أورنكزيب
عاش في الفترة ( 1643-1712)
بعد وفاته كثر أدعياء الحكم

—————–
1712-1712
الامبراطور علي كامل الهند = عظيم الشأن محمد عظيم بن شاه عالم بهادر
من مواليد سنة 1712
أعلن نفسه سلطانا

—————————————-
1712-1713
الامبراطور علي كامل الهند = أبو الفتح معز الدين محمد جهاندار بن شاه عالم بهادر
عاش في الفترة ( 1661-1713
ثم قتل

—————–
1713-1719
الامبراطور علي كامل الهند = أبو المظفر جلال الدين محمد فروخسيار بن محمد عظيم
عاش في الفترة ( 1687-1719

—————–
1719-1719
الامبراطور علي كامل الهند = أبو البركات شمس الدين رافع الدرجات بن رافع الشأن بن شاه عالم بهادر
عاش في الفترة ( 1666-1719)
سنة 1719 أعلن نفسه سلطانا

—————–
1719-1719
الامبراطور علي كامل الهند = نيقسيار محمد بن محمد أكبر بن أورنكزيب

—————–
1719-1719
الامبراطور علي كامل الهند = رافع الدولة محمد شاه جهان بن رافع الشأن بن شاه عالم بهادر
عاش في الفترة ( 1700-1719)

—————–
1719-1748
الامبراطور علي كامل الهند = أبو الفتح روشان أختار ناصر الدين محمد شاه بن جهان شاه بن شاه عالم بهادر
عاش في الفترة ( 1702-1748)
وفي عام 1740

بدأت إمبراطورية المغول في التفكك والانهيار،

—————–
1720-1720
الامبراطور علي كامل الهند = ظاهر الدين أبو الفتح محمد إبراهيم بن رافع الشأن بن شاه عالم بهادر
مات سنة 1720

—————————————–
1748-1754
الامبراطور علي كامل الهند = أبو النصر مجاهد الدين أحمد شاه بهادر بن محمد شاه
عاش في الفترة ( 1725-1775)

—————–
1754-1759
الامبراطور علي كامل الهند = عزيز الدين أبو العدل محمد عالمكير بن جهاندار بن شاه عالم بهادر
عاش في الفترة ( 1699-1759)

—————–
1759-1759
الامبراطور علي كامل الهند = محي الدين شاه جهان بن محي الدين محمد بن كام بخش بن أورنكزيب

—————–
1759-1788
الامبراطور علي كامل الهند = أبو المظفر جلال الدين محمد شاه عالم بن عالمكير
عاش في الفترة ( 1728-1806)

—————–
1788-1788
الامبراطور علي كامل الهند = بيدار بخت محمد بن أحمد شاه بهادر

—————–
1788-1806

الامبراطور علي كامل الهند = أبو المظفر جلال الدين محمد شاه عالم بن عالمكير
—————————————————-
1806-1837
الامبراطور علي كامل الهند = أبو النصر معين الدين محمد أكبر شاه عالم
عاش في الفترة ( 1759-1837)

———————————–
1837-1858
الامبراطور علي كامل الهند = أبو المظفر سراج الدين محمد بهادر شاه بن محمد أكبر
ولد سنة1775
مات سنة 1862
———————————–
خلال الأربعينيات من القرن 19 :
خاضت (شركة الهند الشرقية) سلسلة من المعارك والمواجهات في كل من البنجاب والسند،
النتيجة : استطاعت (شركة الهند الشرقية أن تضم البنجاب والسند إلى مجموعة أملاكها.
————————————–
1846
تم تأجير منطقة كشمير إلى عائلة الدوغرا الاقطاعية الهندوسية بموجب اتفاقية (عقد إيجار) لمدة 100 سنة تنتهي سنة 1946رغم أن الغالبية الساحقة من سكان الإقليم كانوا مسلمين (حوالي 82 %)
——————————–
1858
قضى البريطانيون على حكم محمد بهادر شاه ، وتلقب ملوك بريطانيا بأباطرة الهند
————————————

عام 1858م،
قامت الحكومة البريطانية بالاستيلاء على شركة الهند الشرقية
و أصبحت جميع الأراضي التي كانت تمتلكها (شركة الهند الشرقية) تعرف باسم ( الهند البريطانية).
————————————–

1858-1947
حكام الإقليم الذي يعرف اليوم باسم باكستان = البريطانيون

وبحلول عام 1900 وبعد وقوع سلسلة من المعارك والحروب، وعقد العديد من المعاهدات مع الحكام المحليين، أصبحت الهند البريطانية تضم جميع الأنحاء في المنطقة التي تقوم عليها دولة باكستان اليوم.
تعقيب :
استحدثت بريطانيا العديد من أوجه التغيير في الهند، وشمل ذلك تأسيس نظام تعليم على النمط الغربي. وقد التحق العديد من أبناء الهندوس بالمدارس البريطانية، ولكن معظم أبناء المسلمين ظلوا يذهبون إلى مدارسهم الخاصة التي تقوم بتدريس الدين الإسلامي.

وفي أواخر القرن 19م تضخم عدد الهندوس الذين نالوا دراستهم على النمط الغربي.
من الصحيح واقعاً تفوق الهندوس في العدد على المسلمين حيث إنهم يمثلون ثلاثة أرباع سكان الهند، لكن افتقار المسلمين إلى العلوم الحديثة أضعف تأثيرهم إلى درجة كبيرة.
وهكذا في العهد البريطاني حصلت كثرة من الشبان الهندوس على المواقع المهمة في دواوين الحكومة والأنشطة الاقتصادية ، بينما ظل معظم شباب المسلمين يعملون في الحقول .
————————————
عام 1863
1280هـ
تأسيس جمعية علمية أدبية في (غازي بور)
أسسها السيد أحمد خان الذي تزعم المصلحين الإسلاميين في منتصف القرن 19م فبدأ خطته في الارتقاء بمستوى التعليم لدى المسلمين لإيمانه بأنه السبيل إلى النهوض والحرية والاستقلال
كان الغرض من جمعية غازي بور
1- نشر الآراء الحديثة في التاريخ والاقتصاد والعلوم
2-ترجمة أهم الكتب الإنجليزية في هذه الموضوعات إلى اللغة الأردية حتى يستفيد منها أكبر عدد من الهنود المتكلمين بهذه اللغة
كما أصدر مجلة بإسم الجمعية، كان ينشر على صفحاتها أفكاره الإصلاحية، ومقالاته التي تدعو مسلمي الهند على اليقظة والنهوض.
وقام في أثناء انشغاله بالعمل الإصلاحي بإنشاء مدرستين يلتحق بهما جميع طوائف الهند،
كما أنّه خطا خطوة كبيرة بتأسيسه معهد تعليمي تطور فيما بعد الي جامعة عليكرة الإسلامية
——————————-

في عام 1875
تأسيس (جامعة عليكرة الإسلامية)
قام سيد أحمد خان بتأسيس كلية دراسية أطلق عليها اسم (محمدان أنجلو أورينتال كوليدج ) لتدريس العلوم الحديثة في مدينة عليكرة ، وقد جمعت هذه المدرسة بين كل من نظم ومناهج التعليمين الإسلامي والغربي معـًا. وأصبح العديد من الذين تخرجوا في هذه المدرسة من زعماء المسلمين في الهند.
تعقيب : سميت فيما بعد باسم (جامعة عليكرة الإسلامية) .

انقسم الزعماء المسلمون إلى فريقين فيما يتعلق بموقفهم تجاه الهندوس، فبعضهم يرى أن المسلمين يجب أن يتعاونوا مع التنظيم السياسي الذي يتزعمه الهندوس ويطلق عليه اسم (مؤتمر الهند القومي )، بينما يرى البعض الآخر أنه إذا حاز حزب مؤتمر الهند القومي السلطة فإن المسلمين لن يحظوا على الإطلاق بمعاملة على نحو لائق وملائم.
————————————-

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s