تاريخ بتسوانا

_
جمهورية بوتسوانا

يحدها نامبيا شمالاً وغرباً، جمهورية جنوب افريقيا جنوباً، زمبابوي في الشمال الشرقي

أرضها عبارة عن هضبة متوسطة، يبلغ ارتفاعها حوالي ألف متر وهي قسم من صحراء نامبيا (كلهاري)، وأبرز المجاري المائية بها هو نهر أكفانجو الذي يصب في مستنقع أوكافانجو في شمالها الغربي.>>
مناخ بتسوانا حار في الصيف (الجنوبي ) وبارد في الشتاء، وتتساقط أمطارها القليلة في فصل الصيف. وتغطي الحشائش والشجيرات معظم أرضها، وهذا أتاح فرصة لحياة رعوية حيث تربي قطعان الأبقار والماعز والأغنام.

يبلغ سكان بتسوانا 1,197,000 نسمة، بينهم عدد قليل من الأوروبين والأسيويين والأغلبية أفارقة، ويعيش معظم السكان في النطاق الشرقي من البلاد

ويتكون السكان من ثماني قبائل رئيسية، ويوجد بين سكانها (بتسوانا) عدد من البوشمن وهم عنصر بدائي ويصل عددهم حوالي عشرين ألفاً ويتناقص عددهم باستمرار

الأغلبية من عناصر البانتو من مجموعة السوتو والبتسوانا وتزاول الزراعة في مساحات محدودة ويعمل بها حوالي 64% من القوة العاملة، ولقد وجدت كميات عظيمة من الرواسب المعدنية، لهذا يحتمل أن يشغل التعدين مكانة هامة من اقتصادياتها،

ونتيجة انخفاض مستوى الدخول يهاجر عدد من سكانها للعمل في اتحاد جنوب أفريقيا وثروتها الحيوانية تقدر بحوالي 2,350,000 من الأبقار, و 220 ألفا من الأغنام، و1,250,000 م الماعز في سنة ( 1408 هـ – 1988 م ).

70 % من السكان يعتبرون انفسهم مسيحيين من مذاهب وكنائس مختلفة، وهناك مجموعة مسلمة ذو أصول آسيوية جنوبية غالباً يبلغ تعدادها 5000 فرد، وهناك 3000 هندوسي و 700 من أتباع الديانة البهائية. بالإضافة لوجود نسبة 20 % من السكان تعتبر نفسها بلا ديانة[1]

الــعـــــاصــــــمـــــة: غابورون
المساحة (كلم مربع) : 600370
عدد السكان (نسمة) : 1585119
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في جنوب القارة الافريقية
أهـــــــــم الأنـهـار : ليمبوبو، أوكافنجو، زامبيزي
المناخ: قاري جاف تسقط الأمطار على الاجزاء الشرقية منه في فصل الشتاء ونادرة على صحراء كلهاري وصيفها حار قاري
المـــوارد الطبيـعـية : الماس، نحاس، نيكل، ملح، كربونات صوديوم، بوتاس، فحم، حديد خام، فضة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية(اللغة الرسمية), السيتسوانا(اللغة القومية)
الديــــــــــــــانـــــة : معتقدات محلية: 50%, مسيحيون: 50%

اقتصاد بتسوانا ينمو بسرعة إلا أنها لاتزال تعتمد على جارتها القوية )جنوب إفريقيا( في الاستثمارات والأسواق والمهارات الفنية وتسهيلات النقل.
وقد حاولوا التقليل من اعتماد بلادهم على جارتها القوية.
وقد التمسوا روابط أوثق مع أنجولا، وموزمبيق، وتنزانيا، وزامبيا.
وهي دول يحكمها الأفارقة

************************************************** *
التاريخ :

كان البوشمن يعيشون في المنطقة التي تُعرف حاليًا ببتسوانا، وذلك منذ عصور ما قبل التاريخ.
——————————
عام 1000م
جاء التسوانا من الشمال إلى المنطقة واستوطنوا في الأراضي الشرقية الخصبة ودفعوا البشمن إلى منطقة كلهاري.

—————
أخذالبرتغاليون يتحينون الفرص للاستيلاء على بتسوانا ليصلوا بين مستعمرتهم موزمبيق في جنوب أفريقيا ومستعمرتهم أنجولا في غربي أفريقيا،

ولكن حال البريطانيون دون تحقيق البرتغاليين لهدفهم
—————-
خلال القرن 19
حارب التسوانا منافسيهم من المجموعات الإفريقية، ومن المستوطنين البيض القادمين من جنوب إفريقيا
اشتد العداء بين سكان تسوانا وقبائل النديبيل؟ التي كانت تغير علي المنطقة من جهة الشمال الشرقي
hostilities broke out between Tswana inhabitants of Botswana and Ndebele tribes who were making incursions into the territory from the north-east.
——————
تصاعد التوتر بسبب (البوير)
تفصيل : انتهز البوير وهم خليط من البيض في جنوب أفريقيا، الخلافات بين القبائل الوطنية في يتسوانا، فتقدموا نحوها لفرض سيطرتهم عليها، ولكن الخلاف بين بريطانيا والبوير أنقذ بتسوانا من الاحتلال،
Tensions also escalated with the Boer settlers from the Transvaal to the east.
————————–

في عام 1884
أصبحت هذه المنطقة محمية بريطانية تعرف باسم محمية بتشوانالاند.
British protectorate (Bechuanaland)
—————–
1-9-1885
صارت المنطقة جنوب نهر مولوبو مستعمرة تاج
area south of the Molopo River becomes a crown colony
————–
في 1895م
حكمت بريطانيا المنطقة حتى ستينيات القرن 20.

طلبت حكومة جنوب إفريقيا مرات عديدة من بريطانيا أن تحوّل محمية بتشوانالاند إلى جنوب إفريقيا، إلا أن البريطانيين رفضوا ذلك.
——————————

وفي نهاية القرن 19
تقديم الزعماء خاما الثالث وباثيون وسيبيل لالتماسات الي بريطانيا لمساعدتهم
فوضعت بريطانيا الأراضي التي تعرف ببتسوانا حاليًا تحت حمايتها.
After appeals by the Batswana leaders Khama III, Bathoen and Sebele for assistance, the British Government put “Bechuanaland” under its protection on 31 March 1885. The northern territory remained under direct administration as the Bechuanaland Protectorate and is modern-day Botswana, while the southern territory became part of the Cape Colony and is now part of the northwest province of South Africa. The majority of Setswana-speaking people today live in South Africa.
—————————–
1910
انشاء اتحاد جنوب أفريقيا ليشمل المستعمرات البريطانية في جنوب أفريقيا
وكان متوقعا ضم مستعمرات بتسوانا ، وليسوتو ، وسوازيلاند للاتحاد بعد استشارة سكانهم ولكن لم تدخل هذه المستعمرات في الاتحاد وقت تشكيله.

وأدت تطورات ناشئة من ظهور سيطرة الأفكار العنصرية علي حكومات الاتحاد واضطهادها للسود ثم خروج دولة جنوب أفريقيا من الكومونولث سنة 1961 الي انهاء بريطانيا لفكرة ضم هذه المستعمرات الثلاثة الي اتحاد جنوب أفريقيا

When the Union of South Africa was formed in 1910 out of the main British colonies in the region, the Bechuanaland Protectorate, Basutoland (now Lesotho) and Swaziland (the “High Commission Territories”) were not included, but provision was made for their later incorporation. However, a vague undertaking was given to consult their inhabitants, and although successive South African governments sought to have the territories transferred, Britain kept delaying; consequently, it never occurred. The election of the Nationalist government in 1948, which instituted apartheid, and South Africa’s withdrawal from the Commonwealth in 1961, ended any prospect of incorporation of the territories into South Africa.
————–
1920-1951
An expansion of British central authority and the evolution of tribal government resulted in the 1920 establishment of two advisory councils to represent both Africans and Europeans. Proclamations in 1934 regularized tribal rule and powers. A European-African advisory council was formed in 1951, and the 1961 constitution established a consultative legislative council.
—————–

يونيو 1964
بريطانيا توافق علي مقترحات لحكم ذاتي ديموقراطي في محمية بتشوانالاند
Britain accepted proposals for a democratic self-government in Botswana
——————-

1965
. The seat of government was moved in 1965 from Mafikeng in South Africa, to the newly established Gaborone, which sits near its border.

—————————–
1965
الدستور
——————
30-9-1966
الاستقلال عن بريطانيا
نالت محمية بتشوانالاند استقلالها وأصبحت جمهورية بتسوانا ، وصار سيرتز خاما أول رئيس لها.
——————-

30-9-1966
الي : 13-7- 1980
رئيس بتسوانا = سيرتز خاما

لمحة عنه :
وهو من مواليد 1921
زعيم في حركة الاستقلال
صار أول رئيس للبلاد
،ومات سنة 1980 وهو علي رأس الحكم
. Seretse Khama, a leader in the independence movement and the legitimate claimant to the Ngwato chiefship, was elected as the first president, re-elected twice.

——————

في 1976
اتخذت بتسوانا البولا وحدة نقدية خاصة
وكانت في السابق تستخدم الراند عملة جنوب إفريقيا.
——————————
وفي عام 1977م
انتهى العمل في جميع الطرق السالكة طوال العام في جنوب بتسوانا إلى زامبيا.
——————————
وفي 1969
أعادت الجمعية الوطنية انتخاب الرئيس سيريتز خاما
——————————

وفي 1974
أعادت الجمعية الوطنية انتخاب الرئيس خاما
————–

وفي 1979
أعادت الجمعية الوطنية انتخاب الرئيس خاما
————————-
16-1-1980
إنضمت بوتسوانا إلى اليونسكو
—————————
عام 1980
مات الرئيس خاما.
ومن ثم انتخبت الجمعية الوطنية ( كويت كي. جي. ماسير ) خلفًا لسيريتز خاما،
——————————
13-7-1980
الي : 31-3-1998
رئيس بتسوانا = Quett Masire (from 1991, Sir Ketumile Masire) (b. 1925)
(acting to 18 Jul 1980)
————————
في عام 1984.
أعادت الجمعية الوطنية انتخاب ماسير رئيسًا لها

——————————
في 1989
أعادت الجمعية الوطنية انتخاب ماسير رئيسًا لها .
——————————
في 1994
أعادت الجمعية الوطنية انتخاب ماسير رئيسًا لها

——————————
عام 1998
قدم الرئيس ماسير استقالته وخلفه على منصب الرئيس نائبه فيستس موجاي.
——————————

1-4-1998
الي : 31-3-2008
رئيس بتسوانا = Festus Mogae (b. 1939)

———————-
في عام 1999
في جمهورية بتسوانا : الإنتخابات أجريت .
استمر موجاي رئيساً للبلاد بعد فوزه بالانتخابات
————————-
عام 2001
إجراء احصاء عدد السكان (2001 census)
عدد السكان = 1,680,863 نسمة
——————-
في عام 2004

استمر موجاي رئيساً للبلاد لأربع سنوات اضافية لأنه فاز في الإنتخابات التي أجريت .
——————-
1 Apr 2008
الي —

رئيس بتسوانا = إيان خاما = Ian Khama (b. 1953)
وللمعلومية فهو ابن الرئيس الأسبق ، وكان يشغل منصب قائد قوات الدفاع البتسوانية واستقال من منصيه العسكري لكي بشغل منصب رئيس الجمهورية

——————————
وفي نهاية 2004
بتسوانا : الإعلان عن نفوق عدداً كبيراً من الحيوانات البرية في إقليم كوبي نتيجة انتشار مرض الجمرة الخبيثة
===================
المصادر:
لآلئ
ويكيبيديا

=================

المرادفات :
البشمن = البوشمن
محمية بريطانية = British protectorate
سيريتز خاما = Seretse Khama
جمهورية بتسوانا = Republic of Botswana
فيستس موجاي = Festus Mogae
كويت كي. جي. ماسير = Quett Masire
قوات الدفاع البتسوانية = the Botswana Defence Force

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s