تاريخ إسرائيل (1956-1972)

1956

مذبحة كفر قاسم 9 أكتوبر
—————-

1956
العدوان الثلاثي
حملة سيناء

شنت إسرائيل أثناء رئاسة بن غوريون للوزراء هجوماً عسكرياً بالتعاون مع القوات الفرنسية والبريطانية على مصر عام 1956 بعد قرار الرئيس جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس.
—————-
5-11-1956
وصل إلى بيت بن غوريون في تل أبيب في المساء عدد من الضباط، من بينهم موشي ديان، وقائد وحدة المظليين أرئيل شارون، والضابط حاييم ليسكوف، ونائب مدير عام وزارة الخارجية يعكوف هرتسوغ. وكانوا قد حضروا لتقديم تقرير لـ بن غوريون حول انتهاء الحرب بنجاح.

في بداية المحادثات قال ديان لـ بن غوريون:” في الساعة التاسعة والنصف صباحاً دخلت كافة الوحدات إلى شرم الشيخ، وبذلك استكمل احتلال سيناء”.
فرد بن غوريون” لو كان لنا جيش كهذا في العام 1948 لاستطعنا احتلال كل البلدان العربية !لقد تبدلت الأمور. سيناء بأيدينا!! لم أصدق في حينه أن يحصل هذا !!يجب أن تبقى تحت سيطرة إسرائيل”.

وفي ذلك اليوم كانت الأزمة تناقش بهيئة الأمم المتحدة، حيث جرت المباحثات لوقف إطلاق النار، بينما صممت إسرائيل إلى تأجيل وقف إطلاق النار لإتاحة المجال للقوات البريطانية والفرنسية لاحتلال قناة السويس بحسب الإتفاق السري مع بريطانيا وفرنسا.
كما شارك في المحادثات في بيت بن غوريون السكرتير العسكري نحميا أرغوف، ونائبه يتسحاك نافون.

——————
1962
محاكمة ادولف ايخمان واعدامه
السبب : كان احد المدبرين الرئيسيين لخطة ألمانيا النازية لابادة اليهود.
———
1962
تهجيرعدة مئات من اليهود اليمنيين من اليمن إلي 999
—————
عام 1963
استقال بن جوريون من رئاسة الوزراء معلناً رغبته في التفرغ للدراسة والكتابة، لكنه ظل محتفظاً بمقعده في الكنيست،
—————

21-6-1963
إلي:
26-2-1969
رئيس وزراء إسرائيل = ليفي إشكول
ولد 1895ومات1969
—————–
1964
استكمال مشروع ضخ المياة القطري بهدف تزويد جنوب دولة إسرائيل بالمياه من بحيرة طبريا
——————
1965
فأسس بن جوريون حزباً معارضاً أسماه (حزب رافي )
—————–
1966
معركة السموع
—————-
1967
حرب الأيام الستة = حرب 67
أغلقت مصر مضايق تيران في البحر الأحمر أمام الملاحة الإسرائيلية وطلبت من قوات حفظ السلام الدولية مغادرة سيناء في محاولة من الرئيس المصري (جمال عبد الناصر) تخفيف الضغط على الجبهة السورية التي جاءته أنباء من الاتحاد السوفياتي بتوجه حشود عسكرية إليها،
وأثناء ذلك رضخ رئيس الوزراء الإسرائيلي ليفي أشكول لمطالب الجيش والرأي العام الإسرائيلي الذين طالبوه باختيار موشيه ديان وزيرا للدفاع
ولم تمض أيام قليلة على الوزارة حتى كان العدوان قد بدأ وانتهى بنكسة عام 1967 وجنى ديان ثمار الانتصار رغم أن الاستعدادات اليهودية العسكرية كانت مكتملة قبل توليه الوزارة.
النتائج كانت سيئة جداً للعرب وتتلخص في :
1- استيلاء إسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزّة وشبه جزيرة سيناء وهضبة الجولان إثر احتلالها من الأردن، مصر، وسورية.
2- ضم حكومة إسرائيل القدس الشرقية والقرى المجاورة لها إلى إسرائيل .
أما باقي المناطق المحتلة فقد فرضت 99 فيها الحكم العسكري
————–

1967
قرار مجلس الأمن رقم 242
————-
1967
قرار الخرطوم

—————
1967
اسرائيل تعلن :
توحيد شطري القدس الشرقية والقدس الغربية
—————
1968-70
حرب استنزاف مصرية ضد اسرائيل
—————-
1968
معركة الكرامة
————–

1968-1970
حرب الاستنزاف

————–

26-2-1969
إلي:
17-3-1969
رئيس وزراء إسرائيل = إيجال عالون
ولد 1918ومات1980

لم تنبع شهرة إيجال آلون من كونه عسكريا متميزا في حرب 1948 التي انتهت بإعلان قيام دولة إسرائيل، ولا من كونه وزيرا للعمل في الفترة 1961-1967 التي شهدت هزيمة يونيو/ حزيران1967, وإنما لكونه صاحب نظرية في الأمن الإسرائيلي اعتمدت عليها المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في رسم توجهاتها الإستراتيجية خلال العقود الأربعة الماضية.

سيرة ذاتية لايجال آلون :
ولد إيجال آلون في “كفار طابور” بالجليل عام 1918 لأبوين هاجرا إلى فلسطين من روسيا واشتركا في تأسيس مستوطنة “روشبينا” التي كانت أول مستوطنة في الجليل الأعلى.

تلقى إيجال تعليمه الأولي في مستوطنة روشبينا قبل أن ينضم إلى قوات الهاجاناه ويصبح قائدا لأحد تشكيلاتها في الفترة من 1936 – 1939، وبعد حرب 1948 واستقرار الدولة الإسرائيلية أكمل تعليمه في الجامعة العبرية ثم في جامعة أكسفورد في بريطانيا وتخصص في العلوم السياسية.

بالرغم من اعتناق إيجال آلون للفكر الاشتراكي فإن نظريته في الأمن الإسرائيلي التي أخذت بها المؤسسة العسكرية والسياسية في إسرائيل هي التي منحته شهرته الواسعة كقائد عسكري وكسياسي. وقد لخص آلون نظريته هذه في بحث نشره بعد عام 1967 تحت عنوان “الدروس المستفادة من حرب يونيو/ حزيران 1967” ونشرته صحيفة معاريف آنذاك. ومما جاء فيه “إن الأمن لا يتحقق بالضمانات الدولية ولا بالقوات الدولية ولا بمعاهدات السلام, إنه يتحقق فقط بالأرض، تلك الأرض التي تصلح كقواعد صالحة للهجوم الإسرائيلي في المستقبل. والحدود حينئذ يجب أن ترتكز على موانع طبيعية مثل القنوات والأنهار والممرات المائية والمرتفعات, على أن تبدأ بالاستيطان المسلح في المناطق التي تنسحب منها إسرائيل فذلك خير من الإعلان عن ضمها”. ويؤكد آلون على أنه لا يمانع من انضمام الضفة الغربية وقطاع غزة إلى الأردن شريطة عدم وجود قوات أردنية فيهما وتأمين الحدود الإسرائيلية الأردنية بإقامة مستوطنات أمنية على امتدادها.

اشترك آلون في تأسيس قوات (البالماخ) عام 1941 التي تخصصت في العمل ضد قوات الانتداب البريطاني ونشطت في استقدام المهاجرين اليهود غير الشرعيين إلى فلسطين.

أصبح آلون قائدا للبالماخ (فصيل عسكري صهيوني أنشئ قبل قيام دولة إسرائيل) في الفترة من 1945–1948، ومع بداية عام 1950 استقال من وزارة الدفاع ليبدأ مشواره السياسي.

عام 1954 أصبح آلون واحدا من زعماء حزب “أحدوت هاعفودا” أي “اتحاد العمال” الذي استمد قوته الأساسية من انضمام سكان المستعمرات الزراعية الاشتراكية إليه. وكان الحزب في بدايته جناحا يساريا داخل حزب الماباي ثم انفصل عنه ليعود إلى الاتحاد معه مرة ثانية فيما بعد.

انتخب آلون عام 1955 عضوا بالكنيست،
وفي الفترة (1961–1967 ) شغل منصب وزير العمل،
وخلال الفترة (1967–1969) كان نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للهجرة.

يبن عامي 1969 و1974 ظل آلون نائبا لرئيس الوزراء وعمل في الوقت نفسه وزيرا للتعليم والثقافة وعضوا في اللجنة الوزارية لشؤون الأمن والاقتصاد.

اختير آلون عام 1974 ضمن الوفد الإسرائيلي في المفاوضات التي جرت بين إسرائيل ومصر وسوريا عام 1974 وأسفرت عن فصل القوات المتحاربة.

وفي الفترة التي أعقبت حرب 1973 شغل منصب وزير الخارجية وظل في هذا المنصب لمدة ثلاث سنوات انتهت عام 1977.

وطوال الفترة من 1977 حتى 1980 كان آلون عضوا في لجنة الأمن والخارجية بالكنيست واللجنة العليا المختصة بلبنان.

مات إيجال آلون سنة 1980 عن 62 عاما.

——————
17-3-1969
الي:
3-6-1974

رئيسة وزراء إسرائيل = غولدا مائير

بدأت رئيسة الوزراء الإسرائيلية السابقة غولدا مائير حياتها السياسية في حزب عمال صهيون عام 1948 ووصلت إلى قمة الهرم السياسي في إسرائيل حينما تولت رئاسة الوزراء في الفترة من 1969-1974 التي شهدت حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 وكان لتحركاتها الدبلوماسية وعلاقاتها مع الولايات المتحدة الأميركية أكبر الأثر في مجريات هذه الحرب.

وفيما يلي السيرة الذاتية لغولدا مائير :
ولدت غولدا مائير ولدت سنة 1898 في أسرة فقيرة يعمل عائلها نجارا في كييف بروسيا ، واضطرت الأسرة تحت ضغط الفقر إلى السفر للولايات المتحدة الأميركية عام 1906 بحثا عن فرص عمل أفضل.

التعليم
تلقت مائير تعليمها الأولي في روسيا ثم التحقت بمدرسة للمعلمين في الولايات المتحدة الأميركية، قبل هجرتها إلى فلسطين عام 1921.

الحياة السياسية
قبل قيام إسرائيل عام 1948 عملت غولدا مائير في حزب “عمال صهيون” بالولايات المتحدة التي رحلت إليها عام 1915 قادمة من روسيا. وبعد أن هاجرت إلى فلسطين بصحبة زوجها موريس مايرسون عام 1921 عملت في حركة الكيبوتس وترأست اللجنة السياسية للوكالة اليهودية، واختيرت عضواً في الكنيست.

استطاعت غولدا مائير جمع 500 مليون دولار من اليهود المقيمين في الولايات المتحدة اشترت بها أسلحة ومعدات حربية دعما للعصابات الصهيونية التي تحارب العرب عام 1948. ولمع اسمها في الحياة السياسية الإسرائيلية على مدى 25 عاما، وكان منصب رئاسة الوزارء الإسرائيلية أرفع المناصب الحكومية التي تقلدتها. وشهدت فترة رئاستها (1969-1974) حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 بين العرب وإسرائيل. وكان الهجوم المصري السوري مفاجأة للدولة الإسرائيلية أفقدها توازنها لبعض الوقت.

سافرت غولدا مائير إلى الولايات المتحدة تطلب الدعم العسكري المباشر، عندما اندلعت الحرب، ولم تكد تمر على الحرب أيام حتى تغيرت موازين القوة لصالح إسرائيل بسبب المساعدات الفنية والعسكرية الأميركية.

انتهت المعركة وانخفضت معها شعبية غولدا مائير فقدمت استقالتها من رئاسة الحكومة عام 1974
وقضت العام الأخير من حياتها تكتب سيرتها الذاتية
والمدهش أنها ماتت في نفس العام 1978

——————
1970

اعتزل بن جوريون الحياة السياسية عام 1970 وألف العديد من الكتب منها “إسرائيل.. تاريخ شخصي” Israel A Personal History الذي أصدره عام 1970، و”اليهود في أرضهم” Jews in Their Land الذي صدر له بعد عام من وفاته.

—————
1972
عملية ميونخ
————–
1972-1979
عملية غضب الله

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s