تاريخ أوكرانيا – ج4

 

========================

في عام 1954

 تحولت أراضي القرم إلي أوكرانيا  بصفة قانونية

==================

وفي عام 1990م

أعلنت أوكرانيا انفصالها عن الاتحاد السوفياتي وأولوية القوانين الوطنية الأوكرانية على القوانين الاتحادية وإنشاء جيش خاص وحزب وعملة وطنية.

==========================

عام 1991

أعلن (ليونيد  كرافتشوك) رئيس أوكرانيا استقلال أوكرانيا ومنع الحزب الشيوعي

أصبحت أوكرانيا دولة مستقلة  ،، وكانت تعتبر  ثالث قوة نووية في العالم إذ تملك نحو 2000 رأس نووي

 

و انتخب (ليونيد كرافتشوك) رئيس المجلس الأعلى لأوكرانيا الأسبق رئيسا للجمهورية لفترة ولايتها 5 سنوات.

 

======================

خلال عام1992

 اضطرابات اثنية في القرم 

دعت  المنظمات السياسية الموالية لروسيا إلي انفصال  القرم  عن أوكرانياوضمه لروسيا.

===================

في 1992

أعلنت القرم دولة ذات سيادة لكن ألغي هذا الإعلان في نفس العام

 

 ففي نفس السنة 1992 قرركل من  برلمان القرم و  برلمان أوكرانيا أن القرم سيبقي تحت سيادة أوكرانيا محتفظا بالاستقلال الثقافي و الاقتصادي الكبير.

======================

سنة 1993

 ظهرت أزمة بين روسيا وأوكرانيا بسبب (أسطول البحر الأسود ) فاتفق  على تقسيم الأسطول مناصفة

تعقيب :رفض  البرلمان الروسي هذا التقسيم 

===================

وفي يناير1994

 أعلنت الولايات المتحدة عن التوصل إلى اتفاق مع روسيا وأوكرانيا حول تدمير كل ما تملكه أوكرانيا من ترسانة نووية.

======================

وفي يناير1994

فاز برئاسة القرم مرشح يدعو إلى فصل القرم عن أوكرانيا ودمجها مع روسيا.

======================

 

في نيسان 1994

أجريت الانتخابات البرلمانية وأسفرت عن مجلس تشريعي منقسم انقساماً شديداً بين اليساريين في الشرق والقوميين في الغرب.

 

================

وفي يوليو تموز1994

شهدت انتخابات الرئاسية الصعود المفاجىء لليونيد كوشما إلى منصب رئيس أوكرانيا، وكان يدعو في حملته الانتخابية إلى توثيق الروابط مع موسكو.

================

وفي أكتوبر تشرين الأول1994

 بدأ ليونيد كوشما  برنامجاً للتحرر الاقتصادي وراح يسعى إلى إعادة سلطان أوكرانيا على القرم

====================

 وفي أذار 1995

أزيح رئيس القرم المنادي بالانفصال عن أوكرانيا، وألغى الدستور القرمي.

=================

وفي شهر يونيو حزيران 1995 :

وافق البرلمان على تشريع جديد وسع سلطات رئيس الجمهورية

====================

سنة 1996

حل دستور جديد محل النظام السوفياتي،

 وما تبقى من رؤوس حربية نووية أعيد ليدمر في روسيا،

 وتم سك عملة جديدة للبلاد.

وتقرر أن تكون اللغة الأوكرانية هي اللغة الرسمية الوحيدة في البلاد

=====================

وفي مايو 1997

توصلت روسيا وأوكرانيا إلى تسوية المنازعات بينهما حول أسطول البحر الأسود ومستقبل ميناء سفستوبول

وأعلن الطرفان أن الأسطول سيصبح روسيا.

ووقعتا معاهدة صداقة تأخرت كثيراً.

======================

 سنة؟؟

 

تعهدت أوكرانيا عبر توقيعها على معاهدة ستارت2 القاضية بنزع السلاح النووي الاستراتيجي بتدمير ترسانتها النووية

 

===================

سنة 1986

 أسوأ كارثة نووية وقعت في مفاعل تشيرنوبيل الذي يقع ضمن أراضي أوكرانيا

===========================================

 عام 1994

انتخب ( ليونيد كوشما ) رئيس أوكرانيا الثاني في انتخابات نزيهة,

======================

عام 1999

 إعادة انتخاب ( ليونيد كوشما )  لفترة ولاية ثانية لخمس سنوات بحصوله علي 56% من الأصوات.

======================

عام 2004

الانتخابات الرئاسية  انتهت بفوز المرشح الموالي لروسيا رئيس الوزراء( فيكتور يانوكوفيتش ) برئاسة البلاد

 

لكن  التلاعبات خلال هذه الانتخابات الرئاسية  أدت إلى هياج  الشعب الأوكراني والنزول إلى الشارع للاحتجاج فيما سمي  ب (الثورة البرتقالية)

من أجل تحقيق حرية الإرادة الشعبية وتوسيع حرية التعبير.

 

  قادت   ( يوليا تيموشينكو) الثورة التي أطاحت   بيانوكوفيتش الذي جرِّد من الفوز بسبب ما اعتُبر في حينها تزويرا للانتخابات.

 

 

بعد إعلان فوز  فكتور يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية شهدت أوكرانيا ابتداءً من 21 -11-2004 موجة احتجاجات شعبية  قام بها أنصار المرشح المعارض( فيكتور يوتشنكو)

عام 2004

قررت  المحكمة العليا إبطال نتائج الانتخابات لأنها تضمنت عمليات تزوير

 

=====================

26-12-2004

أجريت انتخابات رئاسية جديدة   أسفرت عن فوز ( فيكتور يوتشنكو )

وأصبح( فيكتور يوتشنكو ) رئيساً للحكومة الأوكرانية.

 =================

سنة 2010

 الانتخابات الرئاسية أسفرت عن فوز ( فيكتور يانوكوفيتش ) برئاسة البلاد

 بفارق قدره 3.48 بالمائة عن منافسته ( يوليا تيموشينكو) رئيسة وزراء أوكرانيا

شهد  المراقبون الدوليون  بشفافية ونزاهة الانتخابات، و اعترفت الولايات المتحدة وروسيا ودول الاتحاد الأوروبي بأن يانوكوفيتش قد فاز بها

ومع ذلك قررت  ( يوليا تيموشينكو) رئيسة وزراء أوكرانيا والمرشحة الخاسرة في الانتخابات الرئاسي الطعن أمام القضاء بنتائج الانتخابات التي أفضت إلى فوز منافسها

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s