تاريخ أوكرانيا – ج3

 

 1-9-1929

 هجوم (أدولف هتلر ) على بولندا

سجل هذا الهجوم بداية الحرب العالمية الثانية.

—————–

1-9-1929

 هاجم (ستالين ) بلاد بولندا  من الشرق و إحتل الجزء الأكبر من أراضى البلاد: بيلوروسيا الغربية و أوكرانيا الغربية.

——————————————–

الفترة( 1932- 1933)ـ

قتلت المجاعة الاصطناعية الفلاحين المستقلين سابقا وغيرهم في كل أرجاء البلاد.

واختلفت التقديرات في  عدد الموتي من جراء المجاعة الرهيبة في هذه الفترة  حيث تراوح العدد التقديري ما بين 3 و 7 ملايين شخص.

======================

عام 1939

غزو بولندا بواسطة الجيشين النازي والسوفييتي

بعده انضمت الأراضي الأوكرانية الغربية إلى الاتحاد السوفييتي

——————-

 وفى يونيو 1940,

 أخذ ستالين بيسارابيا

————————————————-

فى 1940

  ضمت رومانيا بوكوفينا الشمالية .

—————————————

 قيل : بعد إعادة توحيد كل من الإتحاد السوفيتى الأوكرانى  و أوكرانيا الغربية, زاد عدد السكان بحوالى 8,909 نسمة

————–

و فى منتصف 1941

توقف عدد السكان عند 41,675,000 نسمة.

و قد أصبحت أرض الجمهورية 560 ألف ميل مربع.

و قد بدأ إضفاء الصبغة السوفيتية على المناطق الغربية المنشأة حديثا.

و قد تم تدمير كل البنية التحتية السياسية  و الإقتصادية القومية والثقافية التى كونها المفكرون ورجال الأعمال الأوكرانيين.

و قد تم قمع حوالى 10% من الشعب الغربى, وقد شعر السكان شعورا حادا بنقص الحرية التى أصبحت فى قبضة نظام شمولى.

 تواصلت المقاومة المسلحة ضد النظام السوفييتي حتى خمسينيات القرن 20م.

 ——————————————–

22-6-1941

 قامت كل من ألمانيا  وحلفائها بغزو الإتحاد السوفيتى من ثلاثة إتجاهات إستراتيجية.

و لأن الجيش الأحمر لم يكن لديه قادة عسكريين ذوى خبرة, فإنه عانى من خسائر عظيمة و قد وجد الجنود أنفسهم محاصرين.

——————————————

 و بنهاية سبتمبر1941

 غادر الجيش الأحمر أوديسا

————————————

 و فى منتصف أكتوبر 1941

توسعت المعارك بالقرب من خاركيف ودونباس.

و قد عانى الإتحاد السوفيتى من هزيمة فادحة و التى ألقت بالشك فى وجود الدولة و مصير شعبها.

 و قد إعتبر الهتلريون أراضى أوروبا الشرقية بما فى ذلك أوكرانيا بإعتبارها حيز الحياة ( ليبنسروم) للشعب الألمانى.

 وقد تحققت عاجلا نظريات الفوهرر العنصرية المجنونة و التى أصبحت حقيقة واقعة فى خطته العامة “أوست”.

————————

و فى ديسمبر 1941

 عانت ( فيهرماخت ) من هزيمتها الأولى بالقرب من موسكو.

——————

الفترة( 1941- 1944)ـ

  احتلال أوكرانيا من قبل الجيوش الألمانية

====================

1942

 فى سياق الهجوم المضاد, عمل ( الجيش الأحمر) على قهقرة الألمان إلى الخلف مسافة 400 كم.

 لكن كانت عمليات الجيوش الحمراء سنة  1942 غير ناجحة.ثم أصيبت بكارثة

  كانت هذه  الكارثة بالقرب من (خاركيف ) حيث تم محاصرة ثلاثة جيوش و سحقها

و قد سقطت ( سفاستوبول ) فى يوليو

وفى الثانى و العشرين غادرت القوات السوفيتية المتقهقرة المستوطنات الأخيرة فى أراضى دونباس.

 و قد تسلل الألمان إلى القوقاز و ضفاف الفولجا فى منطقة ستالنهراد.

و قد منح هتلر نصيباً كبيراً من الأراضى الأوكرانية إلى حليفه (إى.أنتونسكو) و قاما بإنشاء إمارة رومانية جديدة تدعى ( ترانسنيستريا) لها عاصمة فى أوديسا.

 و قد كانت الأراضى الأوكرانية الغربية خاضعة للقيادة الحاكمة التى ضمت أكبر جزء من بولندا.

 و قد كونت الضفة اليمنى و الجزء الأكبر من الضفة اليسرى و المنطق المتاخمة لكريميا ” ريخسكوميساريا أوكرانيا”.

———————

 فى الأراضى التى إحتلها الألمان  أبيد اليهود و الغجر إبادة تامة ، كما جري قتل المشتبه فى عدم ولائهم للرايخ.

 و مات الألوف جوعا لأن السلطات المحتلة لم تكن تهتم بتوصيل الطعام إلى المدن. و فى 230 معسكر لسجناء الحرب, مات 1,366 شخصا, الغالبية العظمى منهم من الجوع.

و قد تم إرسال حوالى 2.4 مليون اوكراني بالقوة للعمل فى معسكرات العمل الإجبارى فى ألمانيا.

وقد تم حرق حوالى 320 قرية كان لايزال سكانها موجودين فى منازلهم.

————————

و  خدم حوالى 6 مليون أوكرانى فى القوات المسلحة للإئتلاف المناهض لهتلر فى البلاد.

وقد مات منهم حوالى 3 مليون شخص و قد أصبح الأخرين غير كفؤ.

و فيما بين 7-8 مليون شخص ممن ولدوا فى أوكرانيا, تم إبادتهم أثناء الحرب.

————————————–

و قد قادت منظمة القوميين الأوكرانيين الحركة المناصرة فى أوكرانيا الغربية.

 و فى عشية الحرب, إنقسمت المنظمة إلى شطرين متناقضين:

 1- منظمة القوميين الأوكرانيين (بي) بقيادة إس.بانديرا, 2-منظمة القوميين الأوكرانيين (إم) بقيادة إي.ميلنيك.

و عندما إحتلت القوات الألمانية لفيف, أعلن كل من بانديرا وخصومه ” قانون إصلاح الدولة الأوكرانية”.

—————

ثم جري  تعيين حكومة مؤقتة بقيادة (واى.ستيتسكو)

————–

 عندما علمت السلطات فى برلين بشأن أعمال القوميين, تم إستبعاد الحكومة و إدخال زعماء  منظمة القوميين الأوكرانيين  فى معسكرات الإعتقال.

و بعد موجتين من الإعتقالات و تنفيذ حكم الإعدام (فى سبتمبر و ديسمبر 1941), أصبحت منظمة القوميين الأوكرانيين بقيادة (بانديرا ) منظمة سرية.

——————————————-

و فى خريف 1942

 قررت منظمة القوميين الأوكرانيين بقيادة بانديرا تكوين جيش العصيان الأوكرانى الذى كان يدعو للقتال مع التكوينات البولندية و السوفيتية الموالية السرية.

 و قد دافع الباندريون عن السكان المحليين ضد القوات المحتلة و دخلوا دوريا فى صراعات مسلحة معهم.

و بشكل عام, حافظت القيادة على قواتها فى حالة حياد مسلح.

 و قد كانوا يفكرون بطريقة عملية براجماتية لتوفير قوتهم للكفاح مع الجيش الأحمر حيث كان من الواضح أنه قد يعود.

 و بعد الهزيمة فى ستالنهراد, تم تكوين فصيلة من رجال السيش المسلحين, ” هاليشينا” , كخطوة أولى من السلطات الألمانية.

 و قد كان ذلك نموذج للتعاون. و قد كان التعاون مع النازية محكوم عليه بالهزيمة فى الحرب مما قد لا يمنح شيئا للقضية الأوكرانية.

و قد نشأ عن كارثة ستالنهارد شروط مسبقة لتخليص الأراضى الأوكرانية من المحتلين.

————————————————

19-12-1942

 تم طرد الأعداء من القرى الأوكرانية الأولى.

—————————————

فى يوليو 1943

الإنتصار على كورسك بيلج

و بعد الإنتصار : شنت القوات السوفيتية هجوما مضادا و حررت سريعا الضفة اليسرى من أوكرانيا ودونفاس.

————————————————–

6-11-1943

 تم تحرير كييف .

———————————–

 فى أكتوبر 1944

, تم تحرير الأراضى الأوكرانية بأكملها من قوات النازي.

وتم تحرير أوكرانيا فى يومى 26-28 أكتوبر.

————————————————-

  فى نوفمبر,1944

 أصدرت لجنة المؤتمر الشعبى فى موكاشيف قرارا بشأن الإنسحاب المماثل من تشيكوسلوفاكيا و إعادة إتحادها مع أوكرانيا.

 و قد وسعت المنطقة الجديدة الأراضى الأوكرانية بمساحة 577 ألاف ميل مربع.

 ————————————-

 عام 1944

 إنزال القوات الأمريكية و الإنجليزية فى نورماندى , النتيجة : أصبحت هزيمة ألمانيا محتومة.

——————-

 عملية برلين :

  إشتركت فيها (قوات بييلوروسيان )الأولى و الثانية و القوات الأوكرانية الأولى ( بإجمالى 2.5 مليون شخص)

وكانت الصفحة الأخيرة فى الحرب.

————————————-

9-5-1945

 توقيع النازي بيان الإستسلام غير المشروط فى وجود ممثلين سوفيت و أمريكيين و إنجليز و فرنسيين.

 ————————————-

ما بعد الحرب:

تحددت نتائج الحرب و النظام العالمى ما بعد الحرب بالأعمال المتبادلة لبلاد إئتلاف مناهضة هتلر ( أولها كانت مؤتمر طهران و كريميان).

======================

فى يونيو 1945

 قام مؤتمر سان فرنسيسكو  بتأسيس منظمة الأمم المتحدة.

وقد كانت كل من أوكرانيا و بييلوروسيا و إتحاد جمهوريات الإتحاد السوفيتى والتى ساهمت مساهمة يمكن تمييزها فى هزيمة النازية من بين الدول المؤسسة لمنظمة الأمم المتحدة.

و قد تخطت الخسائر المادية للإتحاد السوفيتى فى الحرب العالمية الثانية أكثر من 40% من النفقات الإجمالية للقوى المولعة بالقتال. و قد تخطى جزء الإتحاد السوفيتى الأوكرانى أكثر من 40%. و قد عانت أوكرانيا من الخسائر المادية أكثر من روسيا و ألمانيا و فرنسا و بولندا.

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s