تاريخ أوكرانيا – ج1

تاريخ أوكرانيا

========

سلسلة من 4 أجزاء

نبدأ بذكر أهم  المصادر للأجزاء الأربع :

المصادر :

1-http://www.ukraine-arabia.ae/ae/ukraine/history/ww2/

2- تاريخ أوكرانيا–الموسوعة العربية

3-DVD  أوكرانيا

4-http://www.ukraine-arabia.ae/ae/ukraine/history/hetmanate/

 

معلومات أساسية:

عدد السكان (نسمة) : 48670474

المساحة (كلم مربع) : 603700

الــعـــــاصــــــمـــــة: كييف

الــــمــــوقــــــــــع : تقع جنوب شرق أوروبا ويحدها روسيا البيضاء شمالاً، روسيا شرقاً، مولدافيا ورومانيا في الجنوب الغربي، هنغاريا وسلوفاكيا وبولندا غرباً، جنوباً البحر الأسود

أهــــــــــم الجــبـال: جبال كارباثيان في الغرب وجبال القرم في النهاية الجنوبية لكرمي

أهـــــــــم الأنـهـار : دنيبير، دنيستر البقّ (بوه)، والبقّ الجنوبي (بيفديني بوه) في الغرب، دونيتس في الشرق، الدانوب (دناي).

البحيرات : في أوكرانيا أكثر من 3000 بحيرة صغيرة التي تغطّي حوالي 3 بالمائة أرضها

المـــــــــــنـــــــــاخ: معتدل الحرارة صيفاً وقاري قارس البرد شتاءً مع تساقط الأمطار والثلوج

المـــوارد الطبيـعـية : حديد خام، فحم، منغنيز، غاز طبيعي، نفط، ملح، كبريت، جرافيت، تيتانيوم، مغنيسيوم، نيكل، زئبق، أخشاب، أراضي صالحة للزراعة

شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد

الــــــلــــــغــــــــــة : الأوكرانية, الروسية, الرومانية, مجرية

الديــــــــــــــانـــــة : كاثوليك شرقيون، روم كاثوليك، أرثوذكس، يهود

 

التاريخ:

القرن 7 ق م

 أوكرانيا تقع تحت سيطرة شعب (سكيف) وهو يتكون من قبائل إيرانية) .

——————————–

فيا بعد

 وقعت أجزاء من أوكرانيا أكثر وأكثر تحت هيمنة السلطات الأجنبية.

======================

القرن 3 م

  حكمت أراضي أوكرانيا الغوت (قبائل جرمانية).

======================

وفي القرن 4م

قام (الهون) بطرد سكان  أوكرانيا من القبائل الجرمانية.

======================

في القرن 6م

احتلت القبائل السلافية  وسط وشرق أوكرانيا ,

===================

 تأسيس مدينة كييف.

=====================

ما بين القرن 9 والقرن13

كانت أوكرانيا  إمارة سلافية عاصمتها كييف 

 استفادت  (كييف) من وجودها  على الطرق التجارية المتميزة, فازدهرت كييف بسرعة كمركز (دولة الروس الكييفية)

وكانت دولة قوية.

كانت دولة الروس الكييفية جغرافيا أكبر دولة في أوروبا.

======================

====================

عام 988

وصلتها النصرانية بواسطة البعثات التبشيرية

فتنصر الأمير (فلاديمير) و أعيان كييف وغالبية الشعب 

======================

في القرن 12

النزاعات بين الإقطاعيين

و أدت هذه الصراعات إلى انحطاط  قوة حكام  الدولة

 وظهر عدد كبير جدا من الدويلات الروسية ذات نظام إقطاعي.

وكانت إمارة هالتسك فولن أهم دولة في أوكرانيا.

==============================================

سنة 1239

 استولي المغول على أجزاء الكبيرة من أراضي أوكرانيا,

 وأصبحت أوكرانيا جزءا من (دولة الجيش الذهبي المغولية).

=================================================

 عام 1341م

غزو وتدمير كييف

==================

نحو عام 1350

أصبحت الأجزاء الشمالية من أوكرانيا جزءا من بولندا وليتوانيا .

تعقيب:

====

غزا  الليتوانيون أوكرانيا في القرون 14و15و16 وألحقوها بمملكة بولونيا ثم هُزم البولونيون ثم انتصروا ثم تدخلت روسيا فوقعت مع بولونيا معاهدة تجعل أوكرانيا الشرقية إمارة قوقازية ذات حكم ذاتي وتمت الحماية العنصرية لكن

. ثم  ثم 

=======================================================

عام 1430

أصبح الجزء الجنوبي يحكمه التتر منذ عام 1430 و كان الجزء الأخير جزءا من الامبراطورية العثمانية,

===========================================================

بين عامي 1654 و 1667

 انضمت الأراضي الأوكرانية الحرة من البلاد التي لم تنتم إلى بولندا أو ليتوانيا إلى روسيا

.=============

1687

 إنتخاب (إيفان مازيبا )(1644-1709) لمنصب  هتمان

نبذة عنه:

عمل على فرصة الغزو السويدي في أوكرانيا ليأخذ خطوة محفوفة بالمخاطر. معا بإتحاداته وأربعة ألاف قوزاق إتحد مع جيش (كارل الثاني عشر) في أكتوبر 1708.

 و قد تم عاجلا عمل إتفاقية بين أوكرانيا و السويد نصت على الإستقلال الكامل لأوكرانيا من ” كل الإستحواذات الأجنبية”.

و لسوء الحظ, فإن الشعب الأوكراني العام الذي لم يكن يعلم بشكل كاف عن نوايا الهتمان لم يؤيد خططه مما أدى إلى إثارة عصيان ضد بيتر الأول.

و بشكل خاص, خشي الفلاحون و القوزاق العاديون من إيجاد طريقهم إلى عبودية الشلياختا البولندية.

 و علاوة على ذلك, لم يرغبوا في إعادة تجديد القوانين التي كانت موجودة في الإقليم الأوكراني بأكمله منذ عام 1648.

و إنقض القمع الجماهيرى من جانب قوات القيصر على المشتبه في أن يكون لهم علاقات مع مازيبا.

 و قد تم إضطهاد المئات من القوزاق والضباط و تم حبس بعضهم و قتل البعض الأخر.

 كما تم إعلان (إيفان مازيبا ) خائنا .

 و بأمر من القيصر, قام الضباط بتعيين سكوروبادسكي ( 1646-1722) ليكون الهتمان الجديد.

===========================

 بداية القرن 18م:

ظهور  تعقيد الموقف المحلى و السياسي الأجنبي في الضفة اليسرى من أوكرانيا. و فقد تسببت الحرب الشمالية بين روسيا و السويد من أجل ساحل بحر البلطيق في زيادة الضغط الإقتصادي من جانب حكومة القيصر على أصحاب المصانع الأوكرانية.

و قد كان هناك جذب لسكان أوكرانيا للمشاركة في الأعمال العسكرية و الحصون و البناء. و قد وقع العبء الضريبي المرهق على المواطنين القوزاق و الفلاحين و المثقفين

==============

سنة 1708),

رفض بيتر الأول توقيع مواد إتفاقية تقليدية بين روسيا وأوكرانيا.

===========================

في يونيو عام 1709

هزيمة الجيش السويدي بالقرب من بولتافا  و إستسلام كارل الثاني عشر و حلفائه,

النتائج:

 تنفيذ عدوان القيصرية ضد الحكم الذاتي لدولة الهتمان بسرعة أكبر. و تم منح المناصب العليا في إدارة الهتمان للأشخاص  المكرسين لبيتر الأول. أولا, ظهر مالكو الأراضي في أوكرانيا و كانوا المحاربون المقربون للإمبراطورية الروسية. و قد غادر الألاف من القوزاق إلى تركيا بحثا عن ملاذ. و قد أبادت بالتالي حكومة بيتر الأول كل آثار نظام الدولة الأوكرانية و قوضت رخاء الشعب الأوكراني. و قد حطمت القوة الإقتصادية لأوكرانيا.

 وقد تم حرمان الهتمان الجديد من حق إتخاذ قرارات مستقلة.

===================

سنة 1722

تكوين أول كوليجيوم روسي صغير  الذي أصبح السلطة الإدارية الرئيسية في دولة الهتمان.

الهدف : الحد من حقوق الحكم الذاتي في أوكرانيا

 و سياسة بيتر الأول  تسببت في مقاومة الصفوة الوطنية التي إعتقدت أن فكرة الإستقلال الأوكراني مازالت قائمة. و قد ظهرت بالأكثر في الدستور الذي وضعه أورليك و الذي تم فيه تعميم التجربة الأولية لإقامة الدولة الأوكرانية و تم تحديد السبل المستقبلية لتطويرها.

======================

 و في منتصف العشرينات من القرن17م:

, تم تعيين بولوبوتوك ( حوالي 1660-1724) هتمان و نهض للدفاع عن نظام الدولة الوطنية في أوكرانيا.

تعقيب : لم تلق خططه الدعم من المجتمع المشوش و الذي مزقه الصراع الإجتماعي.

===================

وفي أثناء حكم خلفاء  بيتر الأول, تبدل الوعي النسبي للعلاقات في الإمبراطورية الروسية مع أوكرانيا بتقوية ميول الإندماج. و قد تم إلغاء كوليجيوم روسيا الصغير أثناء حكم بيتر الأول. و

===============

 في عام 1727

تلقى الأوكرانيون موافقة روسية علي إنتخاب هتمان جديد. و تم إنتخاب أبوستول (1654-1734) وهو كولونيل من ميرهورود ليكون الهتمان الجديد.

 تعقيب :  أثناء حكمه, نجح في تحقيق بعض الإصلاحات مثل تحسين النظام القضائي و تأمين عودة القوزاق إلى دولة الهتمان و قام بتأسيس ” السيش الجديد”. و كانت كل أنشطة الهتمان تحت سيطرة مواطني القيصرية.

 وقد تم حرمانه من حق العمل في السياسة الخارجية و كان خاضعا للمشير العام الروسي. و تم أيضا تحديد الإمتيازات الإقتصادية و القانونية في سلطة الهتمان بشكل أساسي. و قد بدأت القيصرية في التدخل في شئون أوكرانيا. و قد تم توسيع موجة المظاهرات لإستعادة منصب الهتمان في أوكرانيا بين ضباط القوزاق الأخرين.

=================

في عام 1750

 إنتخاب روزوموفسكي ( 1728-1803) ليكون أخر هتمان في أوكرانيا.

نبذة عنه :  أعاد تنظيم جيش القوزاق و عمل إصلاحات في المحاكم  و قام بتجميع إجتماعات ضباط القوزاق. كما حاول إتباع سياسة خارجية مستقلة تؤيد نقل المشاكل الأوكرانية من نطاق سلطة مجلس الشيوخ إلى كوليجيوم الشئون الخارجية. كما طالب بتحرير الأوكرانيين من الإشتراك في العمليات العسكرية خارج الأراضي الأوكرانية.

 و قد أعاقت كاترين الثانية ذلك بتقليل سلطة روزوموفسكي و إتخذت قرارا بتصفية زعامة الهتمان تماما.

This entry was posted in Books. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s